(بيان أولتراس وايت نايتس)


بيان اولتراس وايت نايتس للداخلية بعد مباراة الزمالك الاخيرة

"وبعد سبع سنوات متتاليات من حركة الأولتراس، جاءت لحظات
 الكشف، لحظات الحسم، لحظات الحقيقة، لحظات يظهر بها اليوم
 من الأولتراس ومن أشباههم؟! لحظات ستُظهر أصحاب الفكرة 
الحقيقيين من أصحابها المدعين؟
نعم .. أصحاب الفكرة الحقيقيون يعلمون أنها في خطر محقق، ومن 
لا يرى أن منع الجماهير من حضور المباريات طوال هذه المدة لا
 يهدد الفكرة فعليه أن يراجع نفسه جيدا .. من يعتبر أن المحاربة 
لأجل العودة إلى المدرجات هو شيء هامشي في مسار 
الأولترلس فعليه أن يتأكد جيدا أنه فرد من الأولتراس 

إن ما تم أول أمس من أوغاد الداخلية وكلاب النظام تجاه المجموعة 
والله لن يمر مرور الكرام، ويبدو أن النظام قد اتخذ قراره بالدخول 
في 
نفق مظلم مع من مرغوا كرامته في التراب في الماضي وسينهون
 اسطورته الكاذبة في المستقبل القريب ان شاء الله .. وعليه أن
 يتحمل تبعات ذلك

وأما الإعلام النجس الذي يحركه النظام كالعرائس فهم أقل من ان
 نذكرهم، ومحاولاتهم لجرنا لمساحات الدفاع عن النفس عقب
 إلقاء 
التهم المتتالية لن ينجح، والحديث السخيف أثناء الاشتباكات أو عن 
افتعال المجموعة للمشاكل مسبقا وغير ذلك هو في إطار كذبهم 
المستمر وتشوييهم الدائم إن اهتممنا به فقد جعلنا لهم قيمة لا 
يستحقونها

ابناء المجموعه المعتقلين والمصابين .. لكم الحرية وتمام الشفاء
 والصحه يا من تجسدون التضحيه من اجل الدفاع عن كيان نادى
 الزمالك وعن حريتكم ولن يتخلى عنكم اخوة الدم قسما بالذي رفع
السماء بلا عمد .. 

الوايت نايتس وابناء المنحنى الجنوبى وكل من ينتمى إليهم .. انتم
 فخر لنا وستظلون دائما تدافعون عن مبادئ الحق والحريه منذ 
2007 والى ما شاء الله وستظلون دائما فخراّ لحركة الاولتراس 

جمهور الزمالك الرمز الاكبر والانقى والاوفى الذى تحمل كل الصعاب
ولم يتخل يوما عن مبادئه ومؤازرة ناديه فى الضراء قبل السراء
 والذى يجعل الجميع عاجزاَ دوما عن فهم العلاقة التى تجمع 
الزمالك بجماهيره والتى تستحق ما هو اكثر من الكلمات

اخيرا .. فليعلم الجميع اننا دائما وابدا لن نحيد عن مواقفنا او مبادئنا 
والدفاع عن كل ما حاربنا من اجله فى السنوات الماضيه وسنستمر
 فى الحفاظ على ابنائنا وعلى كل فرد ينتمى لجمهور نادى الزمالك..

الشباب المحبوس هيتعرض غدا على النيابة تهمتهم الوحيدة انهم
 جائوا من كل مكان لتشجيع ناديهم .. ولا ندري اين مجلس ادارة 
النادي

ونحن لم ولن ننتظر من هذه البلد عدلا ولا كرامة ..

على كل حال الله المستعان !"
برجاء المشاركة لتعم الفائدة
هل أعجبك المقال
برجاء المشاركة

إرسال تعليق

 
إلى الأعلى